قناة المحرر -الجزائرية-تحرير العقول
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مرحبا بك في عائلة الاسلام الكبرى نحن نتيح لك كتابة المواضيع والمشاركات مباشرة ومن دون تسجيل إدارتنا تدعوك لتكون ممن قال الله فيهم (ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر و أولئك هم المفلحون) (قل هذه سبيلي أدعو الى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني وسبحان الله وما أنا من المشركين ) (ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال انني من المسلمين)
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

سحابة الكلمات الدلالية

الفوزان  الشهب  السلفية  الاب  ربيع  الشيخ  الروحي  شبهة  

المواضيع الأخيرة
» تخفيضات علي نظم كاميرات المراقبة في مصر بمناسبة شهر رمضان الكريم
الثلاثاء مايو 23, 2017 2:49 pm من طرف مها أحمد

» تخفيضات علي نظم كاميرات المراقبة في مصر بمناسبة شهر رمضان الكريم
الأربعاء مايو 10, 2017 1:09 pm من طرف مها أحمد

» ما يعتبره الاشاعرة توحيدا يعتبره مؤسس مذهبهم ضلالا وإلحادا
الخميس مارس 16, 2017 9:59 am من طرف المدير والمشرف العام

» نصيحة لمتعصب للحلبي
الثلاثاء فبراير 28, 2017 7:57 pm من طرف المدير والمشرف العام

» النصرة السلفية لأسد العلماء ربيع (الحلبي والماسونية ؟!)
الثلاثاء فبراير 28, 2017 7:55 pm من طرف المدير والمشرف العام

» الشد على معاول الهدم بالمنصوص من كلام اهل العلم
الثلاثاء فبراير 28, 2017 7:44 pm من طرف المدير والمشرف العام

» النصرة السلفية لأسد العلماء ربيع .. الرد على الحلبي
الثلاثاء فبراير 28, 2017 7:42 pm من طرف المدير والمشرف العام

» هل قاعدة حكم الحاكم يرفع الخلاف على إطلاقها
الإثنين فبراير 27, 2017 5:41 pm من طرف المدير والمشرف العام

» منهج الشيخ ربيع والمفتي والفوزان وسبب الشدة عند الشيخ ربيع على لسان اللحيدان حفظه الله لأنه اطلع على مالم يطلع عليه غيره ..
السبت فبراير 25, 2017 3:23 pm من طرف المدير والمشرف العام

يونيو 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  

اليومية اليومية

الكلمة الاسبوعية للمشرف

الايام تمر وتمضي والسنون تضيع وتنقضي والشباب يفنى و يبلى ومال الجمع تهلكه البطون التي لا تشبع والعيون المتعطشة للمزيد ومن الولد فتنة ومن الازواج عدو وكل الناس يغدو فبائع نفسه اوموبقها اومعتقها اللهم تب علينا وارحمنا واغفر لنا إنا من الظالمين اللهم تب علينا وأرشد نفوسنا التائهة الى انوار هدايتك ولطيف تفضلك ولا تفتنا ولا تفتن بنا واجعلنا هداة مهتدين من لازم السنة ايمانا واعتقادا حاز شرفها عملا وانقيادا ومن ضاقت عليه دنيا الباطل وسعته سماء الحق وأعطاه الله الجنة التي يستحق انما يوفى الصابرون اجرهم بغير حساب ايها الراكض في غير الطريق عدل اتجاهك ويحك فما تزيد بجهدك الا بعدا وهيهات هيهات ان تصل
الكلمة الاسبوعية للمشرف

الايام تمر وتمضي والسنون تضيع وتنقضي والشباب يفنى و يبلى ومال الجمع تهلكه البطون التي لا تشبع والعيون المتعطشة للمزيد ومن الولد فتنة ومن الازواج عدو وكل الناس يغدو فبائع نفسه اوموبقها اومعتقها اللهم تب علينا وارحمنا واغفر لنا إنا من الظالمين اللهم تب علينا وأرشد نفوسنا التائهة الى انوار هدايتك ولطيف تفضلك ولا تفتنا ولا تفتن بنا واجعلنا هداة مهتدين من لازم السنة ايمانا واعتقادا حاز شرفها عملا وانقيادا ومن ضاقت عليه دنيا الباطل وسعته سماء الحق وأعطاه الله الجنة التي يستحق انما يوفى الصابرون اجرهم بغير حساب ايها الراكض في غير الطريق عدل اتجاهك ويحك فما تزيد بجهدك الا بعدا وهيهات هيهات ان تصل

الرد على جريدة الخبر في طعنها في أهل الحديث والاثر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الرد على جريدة الخبر في طعنها في أهل الحديث والاثر

مُساهمة من طرف المدير والمشرف العام في الإثنين فبراير 06, 2017 2:22 pm

#الرد_على_جريدة_الخبر_الطعانة_في_أهل_الحديث_والاثر

بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول رب العالمين أما بعد

فإن من يفرح بحياته ضد القرآن لاشك انه يقشعر جلده من المتمسكين بهذا القرآن والداعين إليه والذابين عنه وعن سنة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم
تحت عنوان "اللائكية الضامن الأكبر لتعايش المجتمعات والانتصار
''خريف النساء العربيات'' آخر إصدار للكاتبة جميلة بن حبيب
نشر بواسطة ع رضوان في جريدة  الخبر يوم 13 - 02 - 2013

تتضح الصورة وتظهر مكنونات الاحقاد ودوافع هذه البغضاء المتطرفة والعنصرية المقيتة والطائفية المادية المنبثقة عن شعارات براقة  تظهر للناس في صورة الحمل الوديع الذي يدعو للتعايش بينما هو وحش كاسر لو امتلك من الامر شيئا لتعسف وظلم وقتل ونكل بأهل الاسلام ولبالغ في قمع حرياتهم كما يحلو لهم أن يعبروا ..

أورد صاحب المقال  من أقوال هذه الكاتبة قولها

''عندما #يصبح_الدين_مصدرا_للقانون، فإن الحياة العامة #تتفكك_وتندثر''،
وهي صاحبة كتاب ''#حياتي_ضد_القرآن'' الصادر عن منشورات ”كوكو”، بالجزائر العاصمة
والتي تقولها وبمنتهى الصراحة  أنها ملتزمة بالدفاع عن اللائكية والمساواة
شغلت عضوا في المجلس المحلي لمونتريال الكندية ... تكتب باللغة الفرنسية وأغلب مؤلفاتها سياسية وحقوقية وهي عضو في الحزب الكيبكي ويذكر أنّ الكاتبة حصلت عام 2012، على الجائزة الدولية للعلمانية سنة 2012 عن ذات العمل.

لا عجب اذن لمن يمجد هذه الكاتبة الملتزمة بفصل الدين عن كل مظاهر الحياة والتي تدعو لهذه الحياة البهيمية المادية  بل وتفتخر بحياتها ضد القرآن العظيم  أن يحارب الدعوة السلفية التي لا تسمح لمخلوق كان بالمساس بحرمة القرآن وتغييب دوره في بناء شخصية المسلم الجزائري الذي توارث هذا الدين عن أجداده الفاتحين  وبنى به حضارة تستحق التمجيد والثناء ولكن ضعاف النفوس ممن استقوا أفكارهم في احضان كندا وباريس لم يعرفوا عنه الا ما يروجه أعداء الاسلام عنه فحكموا عليه بمعطيات الخصوم وكانوا كما قال المثل العربي القديم (أساء سمعا فأساء إجابة )

أما عن كاتب المقال (المدعو نوار سوكو)  في الطعن في السلفيين ورميهم كذبا وزرا وبهتانا بأنهم وبكتب الاسلام المعروفة المشهورة  وما تضمنته من معلومات في الدين بالضرورة من نصوص القرآن في بعض المسائل التفصيلية وكذا السنة النبوية تكفيريون متطرفون فلا عجب أن يصدر مثل هذا من صاحب مقال  

(الزوايا في الجزائر.. الأم التي رعت الجزائريين وتنكّروا لشهادة ميلادها)
مبعوث “الخبر” نوار سوكو / 27 يونيو 2014
http://www.elkhabar.com/press/article/49841/

والذي أشاد فيه ونافح عن #الطرقية  وجاهليتها الجهلاء مجملا وجهها القبيح بمغالطات تاريخية وتكديسات كلامية ونفخات هررة تحكي صولات الاسود زورا و ادعاء
وبعد أن نافح عن الطرقية وجف ريقه من التمجيد لهذه الصوفية القبورية مستدلا على ذلك بكل ما هب ودب  بين حقيقة هذا التزاوج والارتباط بين غلاة الطرقية الصوفية القبورية المهرطقين الطرقعميين  وبين اللائكية العلمانية  فكشف سر التزاوج ومهر القبول  وتنازلات القوم في قوله
:"الطريقة ساهمت في كسر جمود التقاليد الدينية التي يدافع عنها من يطلقون على أنفسهم اسم “المرابطين”. من بين هذه العناصر الجديدة توسيع إطار الطريقة الرحمانية (أي كان من اللائكيين بوسعه الانخراط في الطريقة ويصبح من اتباعها، بشرط أن يعترف ويطبق قواعد الطريقة).

اظن في هذا القدر كفاية لتذكير العقلاء بأن من لم يرض بالاسلام صراحة وعابه وقاحة فلن يرضيه أبدا بعض الكتب التي تنتمي لرياض الاسلام وحدائقه وبساتينه  او تقرر بعض أصوله وتشرح بعض فصوله .. ولن يسره أبدا سماع أسماء علمائه وكبرائه فإنا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة الا بالله العظيم
المرفقات
FB_IMG_1486366438771.jpg (96 Ko) عدد مرات التنزيل 4
avatar
المدير والمشرف العام
Admin

عدد المساهمات : 217
نقاط : 471
تاريخ التسجيل : 29/06/2015

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ta7rire-el3okoule.online-talk.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى